منتدي ابناء دشنا
اهلا وسهلا بالسادة زوار المنتدي ونرحب بكم دائما ونتمني تسجيلكم ومشاركتم الفعالة بالمنتدي

منتدي ابناء دشنا

منتدي ثقافي ومعرفة وتواصل ابناء ابو مناع
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 -------- عتراف --------

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرنس وبس
المدير العام
المدير العام
avatar

المساهمات : 702
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 39

مُساهمةموضوع: -------- عتراف --------   الجمعة ديسمبر 09, 2011 10:22 pm


من أنا قبل حضورك؟
شيءٌ يكاد لا يذكر !
أو نقوش فرعونية على جدران المنفى...!
ومن أنت قبل جنوني ؟
مغتصبة وحدتي !
واثر محال أن يمحى...
أو حدث استثنائي في فصول أيام ..
تلك هي قصتي معك التي أكاد أن ابدأها
اليوم بشيء يشبه الفوضى أو الجنون لان امرأة
تكاد ان تكون سببا في جنوني لا يليق
بها ألا قصة غير عادية عندما تدون
في مفكرة الأيام...
دائما ما كنت ابحث عن بداية أكثر
وجعا لقصتنا لأنها تصلح لأكثر
من قصة ربما
ولأنها أول حدث غير أشيائي
ووضع شيء من الترتيب داخلي
فثمة حنين أليك بعمر الوجع
يسكنني..
يشردني...
يحرقني...
يحيلني بقعر اليأس
فاردد آيات حبك علني أشفى
منك يا مركز القلب لقد جننت بك
وهذه شهادتي
اهتزازات قلب مجهد على طيف هواك
تسارع نبضاته شوقا وحنينا أو ارتعاش لحضورك
لا ادري ما الفرق
فكل شيء فيك
كان يوحي بأشياء أخرى
فنبضات القلب الهزيل
كانت تتصاعد تباعا لأحرف
اسمك الذي كان بدوره ينقلني
إلى عالمي الثاني عالم الأحلام والأمنيات
المسروقان من الواقع المرير
قبل أن يحولانني إلى عاشق مروضا
خلق من اجل امرأة واحدة هي أنت
ومن اجل حلم واحد ذلك الذي لم يأتي ليله بعد
ومن اجل قصة تلك التي لم تكتب حروفها
امرأة أنت لست كباقي النساء...
فنرجسيتك..
برأتك...
حضورك..
ابتسامتك...
لا ادري إلى أي زمن تعود
خطواتك الواثقة
صمتك المبهر
شخصيتك المتزنة
ذهولك
أشيائك الأخرى
لا اعلم من أين كنت تأتين بها
فبين ذهولك وحسرتي كنت أشيع
صبري لأنني ما خبرت حبك
سيغير عادات واهتزازات القلب المجهد
القلب المؤثث بذ****
القلب الممتلئ بحضورك
القلب الذي لم يشفى منك حتى صار مسكونا بك
لم جعلتني احبك شيئا فشيئا
قصة بعد أخرى
عمر بعد عمر
سنين من الانتظار والحنين أليك
وسنين من الانقطاع المتعمد
وسنين من الخيبات المتتالية التي كنت خيبتها الأجمل
وسنين من الحرائق التي شبت في غابات الشوق المترامية
وسنين من الانجراف بحبك إلى هاوية المستحيل
كم من السنين أضعنا؟
وكم من الأحلام قتلنا ؟
وكم من الصمت اطلنا؟
وكم من الأحداث المفتعلة في طريق اللقاء وضعنا ؟
بعضه نسيته....! والأخرى لازالت تؤرقني وكأنها منذ قليل حدثت
يا حديث غربتي لقد كنت سعيدا بك
وأنت تنفضين عنك غبار المسافات
يا منقذتي في زمن التناقضات
أذهلتني وأنا اكتشف فيك امرأة تتحدى الصعاب
يا معشوقتي في صمت الليل الرهيب
وأنت تسحبينني شيئا فشيئا إلى هاوية الأمل
من أنا بالنسبة لك؟
هذا شيء عائد لقرار اليأس
الذي نتخذه لحظة الوقوف على أعتاب الذاكرة
ومن أنت بالنسبة لي؟
امرأة أطال تذكرها ليلي واسهرني
امرأة أرى بعيونها بقايا لحلم ضاع واختفى
امرأة سأقول لها: ستبقين في نفسي وذكرياتي شيئا
لا يتكرر أبدا ما لم يعمر النسيان فينا
فعظيمة لذة التفكير بك كأشراقة وجهك
وجميلة لحظة الحلم بك كبراءة قلبك
وبليدة كلماتي إذا لم تكن لأجلك
فانا احبك وأتحسف نطقها دفعة واحدة
فمهلا سيدتي بعاشقك مهلا ...!
إن من احبك ضاع بغابات عينيك
فمهلا به قبل أن تعبدي له طريق الخروج

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://deshna.forumegypt.net
 
-------- عتراف --------
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ابناء دشنا :: خواطر حب وغرام رائعه-
انتقل الى: